كرة القدم / الرابطة الثانية (الجولة ال20) : نهاية أسبوع تحت الضغط

  • Catégorie : 64
  • Publiée le: 21-02-2020 à 14:40:11
  • Nombre de vues: 1

Description:


كرة القدم / الرابطة الثانية (الجولة ال20) : نهاية أسبوع تحت الضغط


الجزائر – طغت التهديدات التي أطلقتها أندية الرابطة الثانية بعدم لعب الجولة ال20 من البطولة، المقررة غدا السبت، بسبب المشاكل المالية التي تتخبط فيها جل فرق هذا القسم، على مباريات نهاية الأسبوع رغم أهميتها من الجانب الرياضي.




و كانت أندية الرابطة الثانية قد اجتمعت أول أمس الأربعاء بالجزائر العاصمة لتقرر مقاطعة الجولة ال20 كأول خطوة من أجل “تحسيس” السلطات العمومية حول “خطورة الوضع”.


غير أن الاتحادية الجزائرية لكرة القدم و رابطة كرة القدم المحترفة قد أكدتا على اجراء الجولة ال20 في تاريخها المحدد، مع تهديد الأندية المقاطعة “بخسارة اللقاء على البساط و خصم ثلاث نقاط من رصيدها”.


و بالعودة الى الجانب الرياضي، فإن الفرصة ستكون سانحة للوصيف وداد تلمسان للالتحاق بأولمبي المدية في الصدارة، وذلك في حالة الفوز بداربي الغرب الذي يجمعه بالجار جمعية وهران، خاصة و ان الرائد سيكون على موعد مع تنقل صعب الى تاجنانت لتحدي الدفاع المحلي.


وعلى الرغم من ان المقابلة ستقام بميدان “الحبيب بوعقل” بوهران، الا أن الكفة تبدو مرجحة نسبيا للفريق التلمساني الضيف بالنظر الى المعطيات التي تسبق هذه المواجهة، اهمها المردود الطيب “للزيانيين” في الجولات الاخيرة مقارنة بالفريق الوهراني الذي لم ترق نتائجه الى آمال محبيه.


فإذا كان وداد تلمسان لا يزال منتشيا بالفوز الكبير الذي حققه على حساب دفاع تاجنانت في الجولة الماضية (4-0)، فإن جمعية وهران لم تتجرع بعد مرارة الهزيمة المذلة التي عادت بها من بوسعادة على يد الامل المحلي (6-0).


و عليه فإن حظوظ وداد تلمسان تبدو وفيرة للعودة بالفوز، خاصة و ان فريق جمعية وهران سيخوض هذه المقابلة و هو مبتور من مساندة جمهوره بسبب عقوبة لعب لقاء واحد دون جمهور المسلطة عليه من قبل لجنة الانضباط.


بالمقابل، سيكون الرائد الحالي اولمبي المدية على موعد مع اختبار عسير بتاجنانت، باعتبار ان الدفاع المحلي سيوظف كل الاوراق المتاحة من اجل نسيان الهزيمة الثقيلة في الجولة الماضية امام وداد تلمسان بقواعد هذا الاخير.


وبالإضافة الى هاتين المواجهتين، يتضمن برنامج الجولة ال20 من عمر البطولة مقابلات واعدة اخرى ابرزها الحوار الكروي الشيق الذي سيجمع بين شبيبة سكيكدة و شبيبة بجاية، و المواجهة المشوقة الاخرى التي ستجمع بين جمعية الخروب و أمل الاربعاء التي يسعى فيها الجانبان الى تحقيق نتيجة طيبة للبقاء في سباق الصعود.


و بعنابة، سيستقبل اتحاد عنابة ضيفه مولودية العلمة امام مدرجات فارغة بسبب عقوبة اللعب دون جمهور المسلطة على الفريق المحلي، الامر الذي سيخدم مصلحة الزوار الذين سيتخلصون من الضغط الكبير الذي كثيرا ما يفرضه جمهور ملعب “19 ماي 1956 ” على الفريق الذي ينزل ضيفا على “بونة”.


من جهة اخرى، سيكون اتحاد الحراش متذيل الترتيب هو الآخر أمام فرصة ذهبية لمواصلة مهمة الإنقاذ، عند استقباله بقواعده للضيف المنهك اولمبي ارزيو (المركز ال11). فرهان هذه المقابلة سيكون جد هام بالنسبة لأصحاب الزي الاصفر و الاسود، باعتبار ان الفوز بنقاطها سيمكنهم من الاقتراب بصاحب المركز ما قبل الاخير مولودية بجاية، خاصة و أن هذا الاخير سيكون في مهمة صعبة عند استقباله للضيف الثقيل سريع غليزان (المركز الخامس).


وفي مقابلة مفتوحة على جميع الاحتمالات، سيتنقل امل بوسعادة الذي لا يزال منتشيا بالفوز العريض الذي حققه في الجولة الماضية امام جمعية وهران (6-0)، الى سعيدة لتحدي المولودية المحلية العائدة هي الاخرى بنقطة ثمينة من بجاية بعد تعادلها مع الشبيبة المحلية (2-2)، الامر الذي ينم ان هذه المواجهة ستلعب على تفاصيل صغيرة.



Contacter l'annonceur

A voir également